أﺳﺎﻣﺢ ﻷﺭﺗﺎﺡ ، وأﺻﻤﺖ ﻷﻧﻲ ﻻ ﺃﺭﻳﺪ أن أﺟﺎﺩﻝ ، ﻭ أﺗﻐﺎﺿﻰ ﻷﻥّ ﻻﺷﺊ ﻳﺴﺘﺤﻖ ، ﻭ أﺻﺒﺮ ﻷﻥ ﺛﻘﺘﻲ باﻟﻠﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﺣﺪﻭﺩ!!”