-لستُ كما تظن ، ولن آكون كما تُريد